Thursday, May 17, 2018

جدار سوف ينهار قريبا!


جدار سوف ينهار قريبا!
عبدالرحمن مهابادي*
أثبتت تجارب الثورات في دول العالم، أن أهم عامل يمكن أن يؤدي إلى انهيار نظام الديكتاتورية، هو انتفاضة شعب ذلك البلد ضد الديكتاتورية التي تحكم البلاد. ومثل هذا الواقع يتعزز بوجود معارضة قوية، وضعف نظام الحكم، وكذلك عوامل مساعدة في المناخ الدولي، وهذا ما رأيناه في الأشهر الأخيرة من دكتاتورية محمد رضا شاه بهلوي في عام 1978، والآن في عام 2018نرى تكراره في سياق مستوى جديد أو أقوى.  في مثل هذه الحالة، لن يتمكن النظام الحاكم من منع انهياره، والشيء الوحيد الذي من المفترض أن يحصل، هو مسألة وقت ولكن على المدى القصير.
خلال حكم الملالي في إيران وعلى الرغم من أننا رأينا انقسامات جاءت بفعل تأثير الشعب والمقاومة الإيرانية، أو حرب الذئاب الدائرة على السلطة داخل النظام وبالتالي ضعف النظام الحاكم، ولكن الآن مع انتفاضة الشعب الإيراني من أجل الحرية، فإن عملية انهيار هذا النظام أخذت مسارها باتجاه تغيير النظام واستبداله بنظام ديمقراطي وشعبي.
لقد أخذ هذا الانهيار أكثر جدية كل يوم، وقد أثرت النتائج المميتة لاستمرار انتفاضة الشعب الإيراني وأنشطة المقاومة الإيرانية داخل وخارج إيران والتطورات الإقليمية والعالمية، على هذا الانهيار مما زاد في تسارع وتيرته وسوف نرى في المستقبل غير البعيد، نتائجها الرائعة على ساحة التطورات في إيران.
الانعكاس الأول للانتفاضة، التي بدأت قبل خمسة أشهر، كان تصعيد المواجهة بين الجناحين للنظام (الأصوليين والإصلاحيين) حيث اتهمت بعضهما البعض بأنه كان مسببا في هذه الحركة الشعبية. الاصوليون رأوا المشكلة في عدم كفاءة حكومة روحاني في الشؤون الاقتصادية، فيما اعتبر الاصلاحيون عدم وجود حرية سياسية فرضها جناح خامنئي على المجتمع! يمكن مشاهدة أحدث الصراع بين الجناحين في السلطة بشأن حجب شبكة تليغرام وانسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي مع النظام، والذي يعمل مثل مستنقع مميت يبتلع النظام بكامله.

ديواري كه به زودي فروخواهد ريخت!


ديواري كه به زودي فروخواهد ريخت!
عبدالرحمن مهابادي، نويسنده و تحليلگر سياسي
بنابه تجربه انقلابات در كشورهاي جهان، مهمترين عاملي كه مي‌تواند فروپاشي يك نظام ديكتاتوري را رقم بزند، قيام سراسري مردم آن كشور عليه ديكتاتوري حاكم بر كشورشان است. چنين واقعيتي با وجود يك نيروي اپوزيسيون قوي، ضعف سيستم حاكمه و همچنين عوامل همسو در شرايط بين‌المللي تقويت مي‌گردد. امري كه در ماههاي پاياني رژيم ديكتاتوري محمدرضاشاه پهلوي در سال 1978 شاهد آن بوديم و اكنون در مدار جديد و قوي‌تري در سال 2018 شاهد تكرار شدن آن هستيم. در چنين شرايطي، سيستم حاكمه نخواهد توانست مانع از فروپاشي‌اش گردد و تنها چيزي كه بر آن متصور است، تغيير زمان، آنهم به طور كوتاه مدت است.
در طول حاكميت ملاها در ايران، اگرچه به دليل تاثيرگذاري مردم و مقاومت ايران يا جنگ گرگها در حاكميت و در نتيجه ضعف در سيستم حاكمه شاهد مواردي از شقه‌شدن بوده‌ايم اما اكنون با قيام مردم ايران براي آزادي، پروسه فروپاشي اين رژيم در مسير تغيير آن و جايگزين‌كردنش توسط يك رژيم دمكراتيك و مردمي آغاز شده است.
اين فروپاشي هر روز جدي‌تر شده و آثار مرگبار تداوم قيام مردم ايران، فعاليت‌هاي مقاومت ايران در داخل و خارج ايران و تحولات منطقه‌يي و جهاني آن را سرعت بخشيده و مي‌رود تا در آينده‌يي نه چندان دور، شاهد نتايج درخشان آن در صحنه تحولات مربوط به ايران باشيم.
نخستين بازتاب اين قيام كه پنج ماه قبل شروع شد، تشديد رويارويي دو جناح «اصولگرا و اصلاح‌طلب» در حاكميت بود كه همديگر را متهم مي‌كردند عامل آغازگر اين جنبش مردمي بوده‌اند. اصولگراها مشكل را ناكارآمدي اقتصادي دولت روحاني و اصلاح‌طلبان مشكل را فقدان آزادي سياسي مي‌دانستند كه توسط جناح خامنه‌اي بر جامعه تحميل شده است! تازه‌ترين جنگ قدرت بين دو جناح حاكم را مي‌توان بر سر بستن شبكه‌هاي ارتباطي «تلگرام» و خروج امريكا از توافقنامه اتمي مشاهده كرد كه همچون باتلاقي مرگبار، تماميت اين رژيم را در خود فرو‌ مي‌بلعد.
صادق زیباکلام از مهرهاي وابسته به جناح روحاني (اصلاح طلب) در مصاحبه با راديو دویچه‌وله آلمان مي‌گويد اگر رفراندومی در ایران برگزار شود، بیش از ۷۰ درصد مردم به جمهوری اسلامی «نه» خواهند گفت.

ئەو ديوارەی بەمزووانە دێتە رووخان!


ئەو ديوارەی بەمزووانە دێتە رووخان!
عەبدولڕەحمان مەهابادی ، نووسەر و شرۆڤەكاری سياسی
بە پێی ئەزموونی شۆرشی گەلانی جيهان، هۆكاری هەرەگرينگ بۆ لێكترازانی سيستەمێكی ديكتاتۆری، راپەڕينی سەرتاسەری گەلی ئەو وڵاتەيە كە ديكتاتۆر بەسەريدا حوكم دەكات. ئەم راستييە بە هەبوونی لایەنێکی بەهێزی ئۆپۆزيسيۆن یا لاوازيی سيستەمی دەسەڵاتدار یاخود هۆكارگەلی نێودەوڵەتیی پەیوەندیدار بەهێزتر دەكرێت. وەك نموونە ئەوەی لە كۆتا مانگەكانی رژێمی ديكتاتۆريی حەمەڕەزاشای پەهلەوی لە ساڵی 1978 بينرا و ئێستا لە ئاستێكی نوێ و بەهێزتردا، لە ساڵی 2018 لە دووبارەبوونەوەدايە لەو وڵاتە. لە هەل و مەرجێكی لەمجۆرەدا، سيستەمی دەسەڵاتدار ناتوانێت بەرگەی هەرەسهێنان بگرێت و تاكە شتێك كە لەوانەيە بە مێشكدا بێت «كات»ە و دواخستنی، ئەويش بۆ ماوەيەكی كورت.
بە درێژايی دەسەڵاتی مەلاكان له ئێران، ئەگەرچی بە هۆی كاريگەريی خەڵك و موقاومەتی ئێران ياخود شەڕەگورگی ناو دەسەڵات و دەرەنجام لاوازی سيستەمی دەسەڵاتدار، هەندێك نموونە هەبووە كە رژێم شەق كراوە بەڵام ئێستا بە دەستپێكردنی راپەڕينی گەل بۆ ئازادی، پرۆسەی لێكترازانی ئەم رژێمە بەرەو رووخان و جێگرتنەوەی بە رژێمێكی ديموكراتی و خەڵكی دەستی پێكردووە.
ئەم لێكترازانە هەر دێت و زياتر خۆی نيشان دەدات و ئاسەواری كوشندەی بەردەواميی راپەڕينی خەڵكی ئێران و چالاكييەكانی موقاومەتی ئێران لە ناوخۆ و دەرەوەی ئێران و هەروەها گۆڕانكارييە ناوچەيی و جيهانييەكان خێرايی داوە بەو راستييە تا لە ئايندەيەكی نەك دوور، دەرەنجامە ديارەكانی دەربكەوێت.
يەكەم كاردانەوەی ئەم راپەڕينە كە لە پێنج مانگ بەر لە ئێستاوە دەستی پێكردووە، توندتركردنی ململانەی دوو باڵی «ئۆسولگەرا» و «ئيسڵاح تەڵەب»ه لە ناو دەسەڵات. هەر كامەيان ئەويتر تۆمەتبار دەكات كە هۆكاری بووە بۆ دەستپێكردنی ئەم بزوتنەوە جەماوەرييە. ئوسولگەراكان ناكارامەيی ئابووريی حكومەتی روحانی و ئيسڵاح تەلەبەكان نەبوونی ئازاديی سياسی بە هۆكار دەزانن كە له لايەن باڵی خامنەئييەوە بەسەر كۆمەڵدا فەڕز كراوە. شەڕی دەسەڵاتی ئەو دوو باڵە لە تازەترين ئاڵقەی خۆيدا و لەسەر «داخستنی تۆڕی كۆمەڵايەتی تەلەگرام» و هەروەها دەرچوونی ئەمريكا لە رێككەوتننامەی ئەتۆم لەوپەڕی گەرميدايە و هەروەك زلكاوێكی كوشندە تەواوەتی رژێمی له خۆ گرتووە.

خروج امريكا من الاتفاق النووي، خطوة طويلة في مسير الاستراتيجية الصحيحة!


خروج امريكا من الاتفاق النووي، خطوة طويلة في مسير الاستراتيجية الصحيحة!

"مستقبل إيران يتعلق بشعبها"
دونالد ترامب
عبدالرحمن مهابادي*
أربعة أيام قبل وقت نهاية الموعد النهائي في ١٢ مايو / ٢٠١٨ الامر الذي لا يمكن فصله عن التصميم الذي تم عقده على السياسة والاستراتيجية المعلنة قبله، الرئيس ترامب اعلن خروج امريكا من الاتفاق النووي وافتتح صفحة جديدة في المعادلات الدولية ضد النظام الديكتاتوري الحاكم في إيران. على الرغم من أن هذا القرار كان متوقعا مقدما ولكن الان قد اتخذ جانبا رسميا حتى يتخذ في الخطوة القادمة عملياته التنفيذية في جدول أعماله. من الواضح ان هذا الاجراء الامريكي خلافا لادعائات النظام ولوبياته لا يعني بداية لحرب جديدة في المنطقة واذا تم اتخاذ قرار الحرب فمن الواضح مقدما أن النظام الإيراني هو من كان المسبب فيها ولا احد غيره يريد هذه الحرب.
دونالد ترامب خلال خطابه أعلن أن: "النظام الإيراني هو النظام الاساسي الداعم للارهاب “هذا النظام الذي سعى عن طريق نهب ثروات الشعب الإيراني ودعم المجموعات الارهابية في المنطقة للحصول على السلاح النووي واخذ العالم والمجتمع الدولي كرهينة. الرئيس الامريكي وصف بشكل جيد أن هذا الاتفاق النووي الموقع مع النظام الإيراني على انه مساعدة لبقاء واستمرار النظام الإيراني. ولان هذا الاتفاق لم يعيد فقط مليارات الدولارات للملالي الحاكمين في إيران ليصرفوها على مشاريعهم النووية والصاروخية بل سمح لهم باعادة تخصيب اليورانيوم من جديد بعد فترة قصيرة. ومن هنا اعتبر ترامب دائما أن هذا الاتفاق أمر مخيف وخطير للغاية وكارثي لايجب الاستمرار به أو الامضاء عليه. حيث قال في حديثه فيما يتعلق بهذا الموضوع: “هذا الاتفاق بالنسبة لي كمواطن أمريكي وصمة عار كبيرة ومخجلة ".
وفي الاتجاه الصحيح تنتهي مواقف الرئيس الامريكي هناك حيث في القسم الاخير من خطابه يضع الولايات المتحدة بجانب الشعب الإيراني وقال: “قرابة ال ٤٠ عام قام هذا الدكتاتور المتلسط بجلب الحروب والويلات وقام مفتخرا باخذ الامة الإيرانية كرهينة ".  من معظم 80 مليون شخص في إيران ، للأسف ، لم نر إيرانيا نجح في التعايش بسلام مع جيرانهم أو حظي ذلك بالاعجاب والاشادة الدولية وذلك بسبب افعال نظام ولاية الفقيه العدائية تجاه الدول المجاورة لكن مستقبل إيران يخص شعبها. هم الورثة الحقيقيون للثقافة الغنية والأرض التاريخية القديمة. إنهم يستحقون دولة تتحقق فيها احلامهم بالعدالة والمساواة يفتخرون فيها بتاريخهم العريق ويمجدون فيها الله “

خروج امريكا از برجام، يك گام بلند در جهت يك استراتژي درست!


خروج امريكا از برجام، يك گام بلند در جهت يك استراتژي درست!
«آینده ایران به مردم آن تعلق دارد»
دونالد ترامپ
عبدالرحمن مهابادي، نويسنده و تحليلگر سياسي
چهار روز قبل از فرارسيدن پايان ضرب‌الاجل 12 مي 2018، كه نمي‌تواند جداي از مصمم بودن بر سياست و استراتژي‌ اعلام شده‌ قبلي‌اش باشد، پرزيدنت ترامپ خروج امريكا از توافقنامه اتمي را اعلام و صفحة جديدي بر معادلات جهاني عليه رژيم ديكتاتوري حاكم بر ايران گشود. اگرچه پيشاپيش اين تصميم‌گيري قابل پيش‌بيني بود اما اكنون جنبه رسمي به خود گرفت تا در قدم بعدي، پروسه اجرائي آن در دستور كار قرار مي‌گيرد. روشن است كه اين اقدام امريكا، برخلاف ادعاي رژيم و لابي‌اش به معني آغاز يك جنگ نيست. اگر هم جنگي صورت گيرد، پيشاپيش مشخص است كه عامل آن رژيم ايران بوده و كسي خواهان جنگ نيست.
دونالد ترامپ در سخنراني‌اش اعلام كرد كه «رژیم ایران اصلی‌ترین دولت حامی تروریسم است» كه با غارت ثروت مردم ايران و حمايت از گروههاي تروريستي در منطقه، در سالهاي اخير تلاش كرده كه به سلاح هسته‌يي نيز دسترسي پيدا كند و از اين طريق جهان را به گروگان بگيرد. رئيس جمهور امريكا به درستي توافقنامه امضا شده با رژيم ايران در سال 2015 را كمك به بقاي رژيم ايران توصيف كرد. زيرا اين توافقنامه نه تنها ميلياردها دلار را به ملاهاي حاكم بر ايران برگرداند تا آن را خرج پروژه‌هاي اتمي و موشكي بكند، بلكه به وي اجازه مي‌داد بعداز مدتي غني سازي اورانيوم را از سر بگيرد. از اين نظر بود كه وي همواره اين توافقنامه را يك امر وحشتناك و خطرناك و فاجعه‌بار خوانده بود كه نبايد امضا مي‌شد. وي در اين رابطه در سخنراني‌اش گفت: اين توافقنامه براي من به عنوان يك شهروند امريكايي يك شرمندگي بزرگ بود.
در يك مسير درست، موضعگيري رئيس جمهور ايالات متحدة امريكا آنجا تكميل مي‌گردد كه در بخش پاياني سخنراني‌اش امريكا را در كنار مردم ايران قرار داد. وي گفت: «تقريبا 40 است که این دیکتاتوری قدرت را به چنگ آورده و یک ملت با غرور را به گروگان گرفته است. اغلب جمعیت ۸۰میلیونی ایران متأسفانه هیچگاه ایرانی را ندیده‌اند که در صلح با همسایگانش کامیاب بوده و از تحسین جهان برخوردار باشد. اما آینده ایران به مردم آن تعلق دارد. آنها وارثان واقعی یک فرهنگ غنی و یک سرزمین کهن هستند. آنها سزاوار کشوری هستند که عدالت را در رویاهایشان محقق کرده، به تاریخ خود افتخار و خدا را با عزت یاد خواهند کرد».

Saturday, May 12, 2018

مهندسي انتخابات عراق توسط رژيم ايران


مهندسي انتخابات عراق توسط رژيم ايران
نگاهي به انتخابات جديد عراق قسمت 2-2
عبدالرحمن مهابادي، نويسنده و تحليلگر سياسي
در آستانة برگزاري انتخابات پارلماني عراق كه قرار است در روز 12 مي برگزار گردد، بازيگران اصلي صحنه سياسي عراق به علت تحولات منطقه‌يي تجزيه شده  و به اين دليل انتخابات در اين كشور چهره كاملا متفاوتي به خود گرفته است.
در اين انتخابات ليستهاي فتح (حشدالشعبي)، دولت قانون (نوري مالكي)، ثائرون (مقتدي صدر)، حكمه (عمار حكيم)،  نصر (حيدر عبادي) تبديل به بازيگران اصلي صحنه انتخابات شده‌اند. سني‌ها و كردها نيز كه در طول 15 سال گذشته به علت اختلافات داخلي و اشتباهاتي كه در گذشته داشته‌اند، از جانب رژيم ايران متحمل بيشترين ضربات شده و از فقدان يك مركزيت قدرتمند و تاثيرگذار در رنج هستند. سني‌ها مقهور اشغالگري رژيم ايران شده و كردها نيز علاوه بر آن، نسبت به رژيم ايران خوش‌باوري پيشه كرده و اكنون شقه شده‌اند كه حاصل رسوخ رژيم ايران در صفوف آنهاست.
بي‌جهت نيست كه كارشناسان امور خاورميانه، در بسياري جهات وضعيت كنوني عراق را كپي‌برداري‌شده از ايران كنوني مي‌دانند. اخيرا در رابطه با انتخابات جديد عراق، برخي سران رژيم به بغداد و سليمانيه سفر كرده و به طرف‌حسابهاي نزديك به خود گفته‌اند  كه تعيين نخست وزير آتي عراق كار رژيم ايران است و نه صندوق آراء!  هيآت‌هاي اعزامي رژيم ايران در اين ديدارها نتوانسته‌اند وحشت خود را پيشرفت‌هاي قيام مردم ايران و  سياست و استراتژي اعلام شده دولت امريكا و موج نفرتي كه عليه رژيم ايران در جامعه جهاني به راه افتاده پنهان سازند.

هندسة الانتخابات العراقية من قبل النظام الإيراني


هندسة الانتخابات العراقية من قبل النظام الإيراني
القاء الضوء علي الانتخابات العراقية الجديدة 2-2
عبدالرحمن مهابادي*
عشية الانتخابات البرلمانية العراقية المقرر إجراؤها في 12 مايو، انفرط عقد العناصر الفاعلة الرئيسية في المشهد السياسي العراقي بسبب التطورات الإقليمية، وهذا هو السبب في أن الانتخابات في هذا البلد أخذت وجها مختلف تمامًا.
في هذه الانتخابات، أصبحت قائمة فتح (الحشد الشعبي) ، ودولة القانون (نور المالكي) ، وسائرون (مقتدى الصدر) ، والحكمة (عمار الحكيم) ، ونصر (حيدر العبادي) الجهات الفاعلة الرئيسية في الساحة الانتخابية. فيما يعانى السنة والأكراد من عدم وجود مركز قوي ومؤثر، لكونهم قد تلقوا أكبر الضربات في السنوات الـ 15 الماضية من قبل النظام الإيراني بسبب النزاعات الداخلية والأخطاء في الماضي. لقد خضع السنة لاحتلال النظام الإيراني، كما أن الأكراد كانوا متفائلين بشأن النظام الإيراني، فانشقت صفوفهم، وهو ما نتج عن توغل النظام الإيراني فيها.
ليس من المصادفة أن الخبراء في شؤون الشرق الأوسط يرون في العديد من الجوانب الوضع الحالي في العراق، نسخة من إيران الحالية. وبخصوص الانتخابات العراقية المقرر اجراؤها في هذا الشهر، زار بعض قادة النظام الإيراني بغداد والسليمانية وأكدوا للمقربين منهم ان تعيين رئيس الوزراء العراقي المقبل هو عمل النظام الإيراني وليس صندوق الاقتراع! الوفود المرسلة من النظام الإيراني لم تستطع اخفاء مخاوفها خلال هذه اللقاءات من تقدم انتفاضة الشعب الإيراني والسياسة والاستراتيجية المعلنة من قبل الادارة الأمريكية وموجة الكراهية التي يكنها المجتمع الدولي تجاه النظام.