Monday, December 11, 2017

كم خطوة باقية حتى تغيير النظام الإيراني؟



كم خطوة باقية حتى تغيير النظام الإيراني؟
نظرة إلى كلمة الرئيس الأميركي الجديدة
عبدالرحمن مهابادي*
كلمة الرئيس الأميركي الأخيرة ضد نظام الملالي برمته وبشأن ما ارتكب من الجرائم ضد الشعب الإيراني وشعوب المنطقة وتسمية حرس النظام في قائمة المنظمات الإرهابية والتي كانت تبث حياً بواسطة وسائل الإعلام العالمية أثارت موجة من الفرح لدى الإيرانيين الرازحين تحت طائلة قمع هذا النظام منذ حوالي 39عاماً .
عندما نسلط الضوء على ما حدث منذ أن حلّ الرئيس الجديد دونالد ترامب محل باراك أوباما نقتنع بأنه قد تغيرت سياسة في أمريكا وحلت سياسة تغيير النظام الإيراني محل السياسة القديمة في عهد أوباما أي اعتماد سياسة الاسترضاء وبالأحرى نستطيع القول استراتيجيتين متعارضتين مع رسالات متنافرتين تماماًبالذات.
قبل عامين كان يدعم 42 عضوا من مجلس الشيوخ الأميركي و162نائباً من مجلس النواب الاتفاق النووي وحينذاك اصطف اوباما أمام المعارضين وعندما ننظر الى التصويت الذي جرى قبل 3 أشهر في الكونغرس الأميركي لفرض عقوبات جديدة على النظام الايراني فنرى” 149صوتاً مقابل 3 أصوات معارضة في مجلس النواب و 98صوتاً مقابل صوتين معارضين في مجلس الشيوخ.
ان مرور ثلاثة أشهر من إقرار المشروع و مواقف الشخصيات الأميركية البارزة ضد النظام الإيراني خير دليل على حقيقة أن التحولات أخذت وتيرة أسرع ضد النظام . لأن البيانات الموجودة تفيد استمرار سياسات هذا النظام لمواصلة القمع وارتكاب المجازر ضد الشعب الإيراني ودعم الإرهاب والتدخل في شؤون بلدان المنطقة سيماعدم الالتزام بالاتفاق النووي ومخادعاته بغية تصنيع السلاح النووي بالذات. فكان من المتوقع بأن يكون إعلان السياسة و الاستراتيجية للرئيس ترامب تشديد سياساته السابقة ضد النظام الحاكم في إيران وسبق أن ذكر الساسة الأمريكان و بكل صراحة موضوع تغيير السياسة في الولاية الجديدة.

چند گام به تغيير رژيم ايران باقي مانده است؟



چند گام به تغيير رژيم ايران باقي مانده است؟
نگاهي به سخنراني جديد رئيس جمهور امريكا عليه رژيم ايران
عبدالرحمن مهابادي*
سخنراني اخير رئيس جمهور ايالات متحدة امريكا علیه تمامیت رژیم آخوندی به‌خاطر جنایاتش علیه مردم ایران و منطقه و نامگذاری تروریستی سپاه پاسداران كه به طور زنده از طريق رسانه‌ها پخش شد موجي از خوشحالي ايرانيان را در پي داشت كه نزديك به 39 سال است توسط اين رژيم به شدت سركوب مي‌شوند.
با نگاهي به كنار رفتن باراك اوباما و روي كار آمدن دونالد ترامپ به خوبي درمي‌يابيم كه سياست و استراتژي دولت امريكا در قبال ايران دستخوش تغيير جدي شده است. اين سياست و استراتژي امريكا كه در دوران اوباما عبارت بود از ”نزديكي به ايران” اكنون با روي كار آمدن پرزيدنت ترامپ جاي خود را به ”تغيير رژيم ايران” داده است. دو استراتژي كاملا متعارض با پيامهاي بسيار متفاوت.
دو سال پیش، ۴۲ سناتور و ۱۶۲ نماینده مدافع برجام بودند و رئیس جمهور وقت، آقای اوباما، با تمام قوا به مصاف مخالفان رفت. اما وقتی به رأی‌گیری سه ماه قبل در مجلسين امريكا برای اعمال تحریم‌های جدید امريكا علیه رژيم ایران نگاه می‌کنیم، می‌بینیم که كنگره با ۴۱۹ رأی موافق در برابر ۳ رأی مخالف و سنا با ۹۸ رأی موافق در برابر ۲ رأی مخالف لایحه پیشنهادی را تصویب كرد.
گذشت يك دوره سه ماهه از تصويب لايحه و مواضع مقامات ارشد امريكا عليه رژيم ياران گوياي اين واقعيت بود كه از هر نظر روند تحولات عليه رژيم شديد‌تر و پرشتاب‌تر خواهد شد. زيرا داده‌هاي موجود حكايت از تداوم سياستهاي اين رژيم براي سركوب و كشتار مردم ايران، حمايت از تروريسم و دخالت در امور كشورهاي منطقه و به‌خصوص عدم پاي‌بندي به توافقنامه اتمي و فريبكاري‌هايش در جهت توليد سلاح اتمي داشت.

Friday, December 8, 2017

الافعى ولايت الفقيه




 
الافعى ولاية الفقيه
عبدالرحمن مهابادي*
منذ صعود النظام الديني الحاكم في إيران،و حتى الآن لم يوضع هذا النظام في ميزان الكره والرفض كما ينظر اليه الان في يومنا هذا,و هذا بدايتا وقبل كل شيء يعود ذالك لغطرسة النظام المتورط في التدخل في الشؤون الداخلية لدول المنطقة بما انه لا يوجد سبب منطقي يدعو هذه الدول العربية لاشعال حرب مع هذا النظام يقول ولي العهد السعودي الذي وصف مؤخرا الولي الفقية بانه هتلر المنطقه الجديد : (نحن لا نريد لظاهرة هتلر ايران التي حدثت في اوربا مسبقا ان تتكرر في منطقة الشرق الاوسط مرة اخرى).
وكما هددت جامعة الدول العربية في اجتماعها الاخير الذي تم عقده في الرياض حول التدخلات الايرانيه في المنطقة باحالة القضية والملف الايراني الى مجلس الامن الدولي مما يعتبر انذارا خطيرا للنظام الايراني من قبل الدول العربية
وفي الآونة الأخيرة، ازدادت موجة من الإرهاب في بعض البلدان العربية، وقد لوحظ إطلاق الصواريخ من اليمن إلى الرياض في السعودية، فضلا عن الجرائم الإرهابية في شبه الجزيرة المصرية (سيناء).
وقد تعلمت الدول العربية، وكذالك الدول الغربية، أن أصول الإرهاب العالمي هي النظام الأصولي الذي يحكم إيران، والذي يدخل المشهد في كل مرة متخفيا بعبائات او تحت شعارات وعناوين مختلفة ومن اجل تجنب عواقب اقداماته الارهابية والفرار من غضب شعوب ودول المنطقة يقوم بالمراوغة والادعاء بانه لا يقف بصف الارهابيين وانه في حاله حرب معهم ولكن هذا الادعاء قد عفا عليه الزمن ولم تعد تشتريه الحكومات والشعوب العربية.
إن الكشف مؤخرا عن علاقات هذا النظام مع القاعدة، الذي يدعي فيه الطرف الاول على انه شيعي والاخر على انه سني ،مهم جدا في كشف تفاصيل ووقائع هذه الحقيقة الإيرانيون المعارضون للنظام الديني في إيران لديهم خبرة أكبر في فهم طبيعة هذا النظام. ويشيرون إلى أمثلة كثيرة على أن التفاوض مع هذا النظام وإيجاد فصيل معتدل داخل هذا النظام هو أبعد ما يكون عن كونه سراب.
وتظهر الوثائق المختلفة أن هذا النظام ضد كل الأديان السماوية (وحتى الشيعة) وضد كل القوميات والاعراق و حتى أتباع المدارس غير الدينية

افعي ولايت فقيه!



 
افعي ولايت فقيه!

عبدالرحمن مهابادي، 
نويسنده و تحليلگر سياسي
از زمان روي كار آمدن رژيم مذهبي حاكم بر ايران تاكنون، اين رژيم به ميزاني كه اكنون مشاهده مي‌شود، منفور و مطرود نبوده است. اين امر قبل از هر چيز به گستاخي رژيم در امر دخالت در كشورهاي منطقه برمي‌گردد. زيرا هيج دليلي منطقي وجود ندارد كه كشورهاي عربي خواهان جنگ با اين رژيم باشند. وليعهد عربستان كه اخيراً ولي فقيه حاكم بر ايران را ”هيتلرجديد” خوانده بود مي‌گويد: ”ما خواهان اين نيستيم كه هيتلر در ايران، آنچه را كه در اروپا اتفاق افتاد را در خاورميانه تكرار كند”.
كشورهاي اتحاديه عرب اخيراً در اجلاس خود در رياض ضمن محكوم كردن دخالتهاي رژيم ايران در امور كشورهايشان، تهديد كردند كه پرونده رژيم ايران را به شوراي امنيت سازمان ملل خواهند برد. اين يك زنگ خطر جدي براي رژيم ايران است كه توسط كشورهاي عربي به صدا درآمده است.
اخيرا در برخي كشورهاي عربي، موجي از تروريسمِ شدت گرفته مشاهده شده كه شليك موشك از خاك يمن به سمت رياض، پايتخت عربستان و همچنين جنايت تروريستي در شبه جزيره سينا مصر از آنجمله‌اند.كشورهاي عربي همچون كشورهاي غرب به تجربه آموخته‌اند كه سرمنشاء تروريسم جهاني، رژيم بنيادگراي حاكم بر ايران است كه هر بار با جامه و عمامه يا شعارها و عناوين مختلف وارد صحنه مي‌شود.